أبو مرزوق: ما تردد عن ضلوع "حماس" في عملية رفح "أكاذيب"

أكد د. موسي أبو مرزوق، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" أن ما ذكرته قناة "أم بي سي مصر" نقلاً عن مجلة "الأهرام العربي"، عن اتهام قياديين في الحركة بالضلوع في قتل ستة عشر جنديًا مصريًا قبل ستة أشهر، أكاذيب جديدة لا تصدق.
 
وقال أبو مرزوق في تصريح صحفي:" إن الاتهامات التي وجهت لحركة حماس غير صحيحة هدفها احداث المزيد من البلبلة داخل الشارع المصري، فحماس لم تستهدف عدوها (إسرائيل) خارج حدود فلسطين، فكيف تستهدف جنودًا مصريين خارج أراضيها وتقوم بفعل عسكري داخل أراضي مصر".
 
وأشار الى أن "من ذكرت القناة أسماءهم ليست عليهم أي أحكام داخل مصر .. وأيمن نوفل حظي بثلاثة أحكام براءة داخل مصر".
 
وأضاف ابو مرزوق "هذه الأخبار المزعومة لم يذكرها أي مصدر عسكري مصري أو يتهم حماس بالمسؤولية من قريب أو بعيد"، نافيًا ما يُقال عن التحقيق معهم أو وصول أي تقارير من هذا القبيل للرئاسة المصرية.
 
وكشف أبو مرزوق النقاب عن أن هذه الأسماء التي تم ذكرها "تتعاون مع الأجهزة المسؤولة في مصر على أتم وجه لأمن سيناء ولخير المصريين"، وتابع القول: "هذا كلام استغرب ترديده وليس فقط تصديقه".
 
وحول ما ذُكر عن أن سبب ما فعلته "حماس" هو الانتقام بسبب قيام مصر بإغلاق الأنفاق مع غزة، قال أبو مرزوق "إن الأنفاق موجودة قبل وبعد حادث رفح وتعالج بصورة حكيمة مع الجيش والمخابرات المصرية، وليس بيننا وبينهم إلا كل تفاهم في هذه القضية، والأنفاق لا ضرورة لها إذا فتح معبر رفح، وإن شاء الله نصل لهذه المعادلة".
 
وكانت مجلة "الأهرام العربي" المصرية قد زعمت أنها تمكنت من الحصول بشكل حصري على أسماء منفذي عملية رفح، التي تعود وقائعها إلى شهر رمضان الماضي (الخامس من شهر آب/ أغسطس 2012)، والتي راح ضحيتها ستة عشر جنديًا مصريًا على الحدود مع الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.
 
ونقلت قناة "أم بي سي مصر" عن مجلة "الأهرام العربي" في عددها الأخير الذي سيصدر السبت المقبل (16-3) من قالت إنها أسماء منفذي العملية، وهم بحسب المجلة: "أيمن نوفل (قيادي في كتائب القسام)، محمد إبراهيم صلاح أبو شمالة الشهير بـ "أبو خليل" (39 عامًا)، (وهو قائد بالصف الأول لحركة حماس)، رائد العطار (مهندس اختطاف الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط).

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي جهاز العمل الجماهيري - حماس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

  • « السابق
  • التالي »

تعليقك على الموضوع