اعتصام أهالي الأسرى اليوم الاثنين أمام مقر الصليب الأحمر بغزة

ما إن تتجـه عقارب الساعة ببطء نحو العاشرة من صباح كل اثنين حتى يبدأ أهالي الأسـرى في حزم أمتعتهم يحتضنـون صور من غيبتّهم سجـون المـوت ومتوجهين إلى مقر اللجنة الدوليـة للصليب الأحمـر بمدينة غـزة للاعتصام مطالبين بالإفراج عن أسراهم. ربع قرن من الزمان وعيـونهم تحن للقادم الجميل.

حيث اعتصم اليوم الاثنين في مقر الصليب الاحمر بغزة العشرات من أهالي الاسري للمطالبة بالافراج عن ابنائهم المعتقلين في السجون الصهيونية .

و شارك في الوقفة عائلة الأسير المضرب جمال النوري ويُضرب الأسير النوري لليوم الـ52 عن الطعام من أجل المطالبة بالإفراج عنه بعد أن قضى ثلثي المدة، ورفضًا لسلوك قوات السجون الإسرائيلية، حيث يمنعون أطفاله من زيارته منذ 6 أعوام ويتلقى معاملة إنسانية وحشية، كما نقلته إدارة السجون الشهر الماضي إلى عزل بئر السبع بسبب مواصلته الإضراب. 

وكان النوري اعتقل خلال محاولته السفر عبر معبر رفح بداية تموز 2002 وحكم 20 سنة، خفضت بعد الاستئناف لـ13 سنة، تنقل خلالها في سجون المجدل ونفحة وبئر السبع.

ولم تذهب الطفلة ابتسام (10 أعوام)ابنة الاسير اليوم لمدرستها بهدف إيصال صوتها للعالم والمؤسسات الحقوقية والدولية ولفت أنظارهم حول قضية الأسرى وخاصة المضربين والمعزولين.



التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي جهاز العمل الجماهيري - حماس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

  • « السابق
  • التالي »

تعليقك على الموضوع