رئيس الوزراء يصلي التراويح أمام مقر المندوب السامي دعما للأسري المضربين عن الطعام

أكد رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية على أن المقاومة الفلسطينية التي سجلت إنتصارات عديدة في قضية الأسرى والتي أبرزها صفقة وفاء الأحرار ، لهي قادرة على إتمام صفقة وفاء أحرار ثانية وثالثة من أجل إنهاء معاناة كافة أسرانا في سجون الإحتلال.
جاءت كلمة هنية اليوم الإثنين بعد صلاة العشاء أمام مقر المندوب السامي وسط مدينة غزة بحضور عدد من قيادة حركة حماس والحكومة وقادة فصائل العمل الوطني والإسلامي.
وطالب هنية في كلمته أن تأخذ مؤسسات حقوق الإنسان والأسرى المحلية والعالمية دورها الريادي الفاعل في إحياء قضية الأسرى في المحافل الدولية، مطالبا إياهم بالضغط على الكيان من أجل إنهاء معاناة آلاف الأسرى القابعين خلف زنازين الإحتلال وخاصة المضربين عن الطعام من الأسرى الأردنيين.

وتحدث عن الحملة التي تشنها بعض وسائل الاعلام المصري على الفلسطينين، وتهدف إلى تشويه صور المقاومة وحركة حماس، وتسعى لشيطنه غزة قائلاً "إتقوا الله في غزة ومصر".

وأكد على أن الموقف تجاه مصر ثابت بعدم التدخل في الشأن المصري، وأن فلسطين من مصلحتها أن تكون مصر موحدة وقوية، وسيدة القرار العربي لتقوم بتحرير فلسطين والقدس والاقصى، مشدداً على عدم وجود أي دور أمني أو سياسي أو غيره للفلسطينين في الساحة المصرية.

وفي كلمة القوى الوطنية والإسلامية، إستنكر القيادي في حركة الجهاد الإسلامي محمد الهندي الخطوة الخاطئة والتي ستلجأ إليها السلطة الوطنية في الضفة من الدخول في عملية التسوية مع الإحتلال الإسرائيلي، معتبرها إنتحار سياسي يضر القضية الفلسطينية.

واعتبر الهندي أن كل هذه الخطوات باءت بالفشل الذريع، فالسلطة – كما قال – خاضت عملية التسوية منذ أكثر من 13 عام ولم تأتي  بشيء يفيد القضية الفلسطينية في أي إتجاه على صعيد الثوابت الفلسطينية كالأسرى والأرض والقدس.

وطالب الهندي السلطة الفلسطينية ترك نهج المفاوضات العبثية واللجوء نحو أبناء شعبهم من قيادة الفصائل في قطاع غزة للجلوس على طاولة واحدة من أجل مصلحة شعبنا ومقاومته ونبذ الفرقة السياسية.
وأبرق في ختام كلمته التحية للأسرى القابعين خلف زنازين الظلم الصهيونية، سائلا الله لهم الفرج العاجل والقريب والعودة لأحبابهم كما عاد أكثر من ألف أسير إلى أهاليهم في صفقة وفاء الأحرار.

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي جهاز العمل الجماهيري - حماس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

  • « السابق
  • التالي »

تعليقك على الموضوع