بالصور/ وقفة بغزة تُطالب وقف نزيف الدم المصري والحملة الإعلامية على غزة

ندد العشرات من الناشطين مساء السبت بهجمة بعض وسائل الأعلام المصرية وحملة التحريض التي تشنها على الشعب الفلسطيني.
واستنكر هؤلاء خلال مسيرة انطلقت من ساحة الجندي المجهول وحطت رحالها أمام السفارة المصرية بغزة ما يجري من "جرائم ومجازر بحق الأبرياء في جمهورية مصر الأبية".

وهتف المتظاهرون خلال المسيرة "لا تحريض لا تحريض.. مصر وغزة ايد بإيد، شعب مصر يا حبيب، غزة ليست تل أبيب".
وأكدّ هؤلاء أنّهم يقفون على الحياد مع جميع الأطراف والأحزاب المصرية، وأنّهم يدعون إلى وقف نزيف الدم وحقن الدماء المصرية التي تسيل ظلمًا في المظاهرات والاعتصامات.

وأبدى الناشطون غضبهم من وسائل الإعلام المصرية التي ما تزال توجه التحريض وتتحدث بخطاب الكراهية وتبث الفتن والشائعات والأكاذيب حول تدخل الفلسطينيين في الشأن المصري الداخلي.

وشدّد الناشط عز الدين الأخرس –ممثلاً عنهم- على أنّ علاقة الشعبين الفلسطيني والمصري، "أكبر من أن يخدشها بعض الإعلاميين الذين عُرف عنهم عداءهم لفلسطين".

وطالب بالحفاظ على العلاقة القومية الأصيلة التي تربط بين الشعبين الفلسطيني والمصري، مشيرًا إلى ضرورة العمل على تفادي المشكلات الإعلامية عبر الحوار الهادف مع الإعلاميين المصريين.






التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي جهاز العمل الجماهيري - حماس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

  • « السابق
  • التالي »

تعليقك على الموضوع