لا بد من التأكيد على أن الحركة قطعت خطوات إستراتيجية تجاه المصالحة

حمدان: عباس لم يستطع تشكيل الحكومة ولم ننفض يدنا من المصالحة

أكد عضو المكتب السياسي في حركة "حماس" أسامة حمدان، أن من يتحمل مسؤولية تعطيل المصالحة وجمودها هو رئيس السلطة محمود عباس، الذي قال بأنه "لم يستطع تقديم تشكيلة حكومته ولا أن يوقف الحملات الأمنية ضد قواعد الحركة وكوادرها في الضفة الغربية".

ونفى حمدان في تصريحات لوكالة "قدس برس" أن تكون حركة "حماس" قد نفضت يدها من المصالحة، وقال: "لا بد من التأكيد على أن الحركة قطعت خطوات إستراتيجية تجاه المصالحة، وقدمت خطوات ذات بعد إيجابي لعل من أبرزها الموافقة على تسلم عباس لرئاسة الحكومة".

وتابع قائلًا: "لكن الرئيس عباس لم يستطع حتى الآن تشكيل الحكومة، ولم يستطع أيضًا أن يوقف الحملات الأمنية ضد قواعد وكوادر الحركة في الضفة الغربية، والتي تتم بالتنسيق مع الاحتلال، ولذلك فالمصالحة الوطنية إن حصل عليها أي تعطيل فهو من جانب حركة "فتح" وليس من جانب حركة "حماس".

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي جهاز العمل الجماهيري - حماس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

  • « السابق
  • التالي »

تعليقك على الموضوع