الجماهيري يشارك في وقفة تضامنًا مع الأسرى في سجون الإحتلال

شارك جهاز العمل الجماهيري في منطقة غرب غزة في وقفة تضامنية مع المعتقلين الفلسطينيين المضربين عن الطعام داخل سجون الاحتلال حيث نظّمها المجلس التشريعي الفلسطيني في قطاع غزة، اليوم الخميس، 

ورفع النواب المشاركون في الوقفة، التي أقيمت داخل مقر المجلس بمدينة غزة، لافتات كُتب على بعضها:" نتضامن مع النائب أحمد سعدات، والأسرى المضربين عن الطعام".

وقال أحمد بحر، النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي، خلال مؤتمر عقد على هامش الوقفة: " نقف اليوم داخل مقر المجلس التشريعي، تضامناً مع الأسرى المضربين عن الطعام، وعلى رأسهم النائب عن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أحمد سعدات، والقيادي في الجبهة بلال كايد".

وأضاف بحر: "هؤلاء الأسرى يدفعون ثمن الحرية والكرامة، ويدافعون عن الشعب الفلسطيني ".

وطالب الفصائل الفلسطينية المختلفة بـ"التوحد"، من أجل "تحرير كافة المعتقلين من داخل السجون ".

وبدأ المئات من المعتقلين داخل سجون الاحتلال ومن بينهم النائب سعدات، في 17يوليو/ تموز الماضي، إضراباً مفتوحاً عن الطعام، دعما للمعتقل الإداري، بلال كايد المضرب عن الطعام لليوم الـ(51) على التوالي، حسب جمعية واعد(غير حكومية مختصة بشؤون الأسرى).

وكانت المحكمة الإسرائيلية قد أعادت تحويل المعتقل بلال كايد (ينتمي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين) لـ"الاعتقال الإداري"، وذلك فور انتهاء محكوميته البالغة (15) عاماً قضاها داخل سجون الاحتلال ، حسب نادي "الأسير الفلسطيني".

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي جهاز العمل الجماهيري - حماس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

  • « السابق
  • التالي »

تعليقك على الموضوع