وقفة تطالب مصر بالكشف عن مصير المختطفين الأربعة

شارك جهاز العمل الجماهيري في منطقة غرب غزة في وقفة تضامنية نظمها أهالي المختطفين الأربعة أمام فندق المشتل والذي يتواجد فيه 36 فنصلاً من الدبلوماسيين الأوروبيين والأجانب في زيارة قصيرة لقطاع غزة وذلك احتجاجاً على استمرار اختطاف أبنائهم وعدم الكشف عن مصيرهم.

وناشد أهالى المختطفين الوفد الأوروبي بالضغط على السلطات المصرية من أجل العمل الفوري والسريع للكشف عن مصير أبنائهم وإطلاق سراحهم وضمان عودتهم إلى أهلهم وذويهم سالمين.

ورفع المشاركون في الوقفة، لافتات كُتب على بعضها "أعيدوا المختطفين"، و"الاختفاء القسري جريمة ضد الإنسانية".

وسلّم المشاركون في الوقفة، الوفد الأوروبي "رسالةً" طالبوا فيها بضرورة العمل للكشف عن مصير المختطفين الأربعة.

يذكر أنه في 19 أغسطس/آب 2015، اختطف مسلحون، 4 فلسطينيين، في محافظة "شمال سيناء"، المصرية، بعد إطلاق النار على حافلة كانت تقلهم مع مسافرين آخرين من معبر رفح البري، على الحدود بين قطاع غزة ومصر، إلى مطار القاهرة الدولي، ولم يتم الكشف حتى اللحظة عن مصير الشبان الأربعة.

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي جهاز العمل الجماهيري - حماس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

  • « السابق
  • التالي »

تعليقك على الموضوع