خلال افتتاح ميدان الأسرى

هنية: قتلة الشهيد فقها لن يفلتوا من عقاب المقاومة

قال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل هنية، إن قتلة الشهيد مازن فقها لن يفلتوا من عقاب المقاومة، مؤكداً على وقوف الحركة خلف المؤسسة الأمنية في معركتها وصراعها المفتوح مع الاحتلال.

وأضاف هنية خلال افتتاح نصب الأسرى التذكاري وميدان الشهيد مجدي حماد شمال قطاع غزة اليوم السبت، أن كل من امتدت يده إلى الشهيد مازن وأسرانا المحررين الأبطال ستقطع، وستصل الأجهزة الأمنية اليوم أو غدا أو بعد حين إلى من اغتاله.

وشدد هنية على أن القتلة ومن أرسلهم لن يفلتوا من عقاب القدر الرباني ومن عقاب الشعب وعقاب المقاومة والثورة، مشيراً إلى أن الجهد والاستنفار الأمني بغزة ستكون له نتائجه.

وأكد أن شعبنا لا ينسى شهداءه وأسراه وأبطاله ولن يطوي صفحة البطولات التي قدمها هؤلاء الرجال، مجدداً تمسك حماس بالثوابت الفلسطينية، وألا مستقبل للاحتلال الإسرائيلي على أرضنا.

وتابع هنية: رسالتنا إلى العدو الذي يقتل أبناء شعبنا أن شهداءنا أحياء عند ربهم، فالاغتيالات لا تخيفنا والأسر لا يضعفنا والحصار لا يقتلنا، مبيناً أن استشهاد الرجال حياة للشعوب والمبادئ والقيم ومعنى الحرية والتحرير لكامل فلسطين.

وفي تعقيب له على قرار الاحتلال بإقامة مستوطنة جديدة بالضفة المحتلة، اعتبر أن قرارات الاحتلال بالاستمرار في الأعمال الاستيطانية بمثابة رد واضح على قرارات القمة العربية التي انعقدت في الأردن.

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي جهاز العمل الجماهيري - حماس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

  • « السابق
  • التالي »

تعليقك على الموضوع