استشهد الشاب محمد محمود طه (26 عاما) من مدينة كفر قاسم

شهيد خلال مواجهات مع شرطة الاحتلال في كفر قاسم .. أمس الإثنين

كفر قاسم 
استشهد شاب فلسطيني من مدينة كفر قاسم، مساء أمس الإثنين، في مواجهات اندلعت بين الشرطة الاسرائيلية والأهالي.

وكان الشاب قد نقل إثر المواجهات إلى مستشفى "بيلنسون" الاسرائيلي بحالة حرجة، ليتم الإعلان لاحقًا عن استشهاده.

وأضرم مجهولون النار خلال المواجهات بسيارة تابعة للشرطة الاسرائيلية، ما أسفر عن اشتعالها بشكل كامل، في حين تحدثت تقارير أخرى عن إحراق 3 مركبات.

وبحسب الشرطة الاسرائيلية، فقد تعرضت دورية تابعة للشرطة للرشق بالحجارة في كفر قاسم.

وأطلق أفراد الشرطة الاسرائيلية قنابل صوتية وقنابل مسيلة للدموع، بالإضافة إلى الرصاص المطاطي على الأهالي.

وانتقلت المواجهات إلى شارع البلدية في كفر قاسم، مع استمرار تجمهر الأهالي، واستدعاء دوريات الشرطة الاسرائيلية.

وأسفرت المواجهات عن إصابة شرطي اسرائيلي بجروح طفيفة، في حين أصيب عدد من أهالي كفر قاسم.

وتشهد المدينة في هذه الأثناء أجواء مشحونة، وسط تجمهر كبير من الأهالي والشرطة الاسرائيلية في معظم أحياء البلدة.

وتأتي المواجهات في ظل اتهامات أهالي كفر قاسم للشرطة بالتقاعس عن أداء واجبها في مواجهة العنف الذي يضرب كفر قاسم منذ بداية العام الجاري، ووضع حد للجرائم التي أودت بحياة 6 من أهالي المدينة منذ مطلع العام الجاري.

وتعالت أصوات في كفر قاسم، مؤخرا، مطالبة برحيل الشرطة الاسرائيلية عن المدينة نظرا لارتفاع معدل الجريمة وعدم إلقاء القبض على الجناة.  

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي جهاز العمل الجماهيري - حماس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

  • « السابق
  • التالي »

تعليقك على الموضوع