موقف الحزب الديمقراطي من القدس فضيحة مدوية تكشف انحيازه الكامل للاحتلال وتسقط الرِّهان على المفاوضات العبثية

تعقيباً على تراجع الحزب الديمقراطي الأمريكي وإعلانه في برنامجه الانتخابي: "القدس عاصمة لإسرائيل"، صرَّح مصدر مسؤول في حركة حماس بما يلي:

إنَّنا في حركة حماس نستنكر بشدّة ونستغرب تراجع الحزب الديمقراطي في خطوة غير ديمقراطية من خلال إدراجه عبارة " القدس عاصمة لإسرائيل" في برنامجه الانتخابي بعد أن كانت محذوفة، ونعدّها سقطة مدوية وفضيحة من العيار الثقيل تفضح الإدارة الأمريكية في انحيازها الكامل للاحتلال الصهيوني، وانتهاجها سياسة ازدواجية المعايير في التعامل مع القضية الفلسطينية.

إنَّنا في الوقت الذي نستنكر فيه هذا الموقف المنحاز للاحتلال الصهيوني الذي يمثل صفعة للاهثين وراء سراب المفاوضات، لنؤكّد أنَّ القدس كانت وستبقى عاصمة أبدية لفلسطين، وسيظل شعبنا الفلسطيني وقواه الحيّة  صامدين متمسكين بثوابت وطنهم ومقدساته حتى التحرير والعودة.

المكتب الإعلامي

الجمعة 20 شوال 1433 هـ    

الموافق 7 أيلول/سبتمبر 2012 م

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي جهاز العمل الجماهيري - حماس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

  • « السابق
  • التالي »

تعليقك على الموضوع