حماد يدعو شباب الضفة للاقتداء ببطولة منفذ عملية الطعن

دعا عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس فتحي حماد شباب الضفة الغربية إلى التخلص من قيود التنسيق الأمني واقتفاء أثر البطل عمر عبد الجليل منفذ عملية الطعن في مستوطنة حلميش غرب رام الله.

وقال حماد خلال مظاهرة احتفالية بالعملية البطولية في شمال غزة، عمر صنع بطولات بسكين لا يتجاوز ثمنها دولار واحد فقط، بينما نشاهد أسلحة بمليارات الدولارات قد صدأت في مخازنها ولم تصنع شيئا.

ورفض حماد إجراءات الاحتلال في المسجد الأقصى وفرضه بوابات إلكترونية على أبوابه، وقال إن فلسطين اليوم تنتفض من أجل الأقصى وإن هذه الانتفاضة مستمرة حتى تحط رحالها بالمسجد الأقصى المبارك.

ولقي ثلاثة مستوطنين مصرعهم، وأصيب رابع بجراح خطيرة، في عملية طعن نفذها الشاب فلسطيني عمر عبد الجليل في مستوطنة "حلميش" شمال غرب مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

وأصيب الشاب المهاجم بجراح ما بين متوسطة إلى خطيرة نقل على أثرها إلى مستشفى "بيلنسون" في بيتاح تكفا ويتولى الشاباك التحقيق معه.

وبارك الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم عملية الطعن البطولية في مستوطنة حلميش وقال إنها تأتي نتيجة لانتهاكات الاحتلال الصهيوني وجرائمه بحق أهلنا في القدس والمسجد الأقصى.