شاركها مع أصدقائك

عن النكبة وعن فلسطين التي تزداد حضوراً في الوعي

لست مغرمًا بالكتابة في هكذا مناسبات (النكبة والنكسة وما شابه)، لكنني أشعر أن الأمر يستحق هذه المرة؛ بخاصة أن هناك من ينعى القضية في ظل الحريق المشتعل في المنطقة، كأنه هو السبب في كل شيء، متجاهلين أن المسار الحالي لـ"القيادة الفلسطينية" هو ذاته قبل ربيع العرب وبعده، وهو السبب الأكبر لحالة التيه الراهنة، قبل أي عامل خارجي.